مستحضرات تجميل البحر الميت

BANNER-JANUARY1.jpg

يعتبر البحر الميت مصدرًا فريدًا للمعادن ، تم إنشاؤه بشكل طبيعي في ظل ظروف مناخية استثنائية. التركيز العالي بشكل استثنائي لهذه المعادن في منطقة البحر الميت لا مثيل له في أي مكان في العالم ، وقد أثار إعجاب الباحثين والعلماء لفترة طويلة. في القرن الثامن عشر ، نما الاهتمام بمعادن البحر الميت مع اكتشاف خصائصها العلاجية الرائعة ، وخاصة للأمراض الجلدية. في الآذان التي تلت ذلك ، أصبح البحر الميت معروفًا عالميًا كمكان يقدم علاجات كاملة وطبيعية لمشاكل الجلد ، وبدأ الزوار في السفر إلى المنطقة من جميع أنحاء العالم.

على الرغم من أن الدراسات العلمية السابقة عن الموارد المعدنية للبحر الميت ركزت في الغالب على خصائصها العلاجية للأمراض الجلدية ، إلا أن الأبحاث الحالية تحقق نتائجها الأكثر إيجابية في مجال العناية الصحية بالبشرة وصيانتها. اكتسبت مستحضرات التجميل من البحر الميت سمعة دولية لخصائصها المفيدة العديدة للحفاظ على مظهر البشرة الشبابي وحماية نواة الخلية من الشيخوخة المبكرة. المعادن هي إضافات خارجية أساسية لنا جميعًا. لديهم القدرة على تقوية كل طبقة من الجلد ، مما يضفي تأثيرًا مضادًا للشيخوخة يستمر لساعات وحتى أيام.

يتم إثراء مجموعة منتجات SENSATION للتجميل بالكامل بالماء أو الملح أو معادن البحر الميت القائمة على الطين والتي لا يوجد بديل طبيعي أو اصطناعي لها في عالم مستحضرات التجميل الصيدلانية. التركيبة المعدنية المستخدمة في مستحضرات التجميل مميزة للغاية بحيث لا يمكن تقليدها بنجاح في أي معمل.

في السنوات الأخيرة ، تطور البحر الميت ليصبح أكبر مصدر طبيعي للمواد الخام للعناية ببشرة الوجه والجسم . تسمح التركيبة الاستثنائية لمستحضرات التجميل من البحر الميت باختراق الجلد بعمق أكبر دون تهيج. يعمل هذا على إثراء البشرة بالمعادن الأساسية ، مما يمنحها بسرعة لونًا أفضل وإشراقًا طبيعيًا.

تحرص شركة SENSATION على التأكد من أن جميع منتجات التجميل تتكون من مكونات البحر الميت الأكثر نشاطًا وفعالية. جميع منتجات SENSATION تحمل شهادات معيارية خاصة تضمن مصدر مكوناتها.